2217155391851958.
 

لا إسلام بلا " إقرأْ"


تخيّلوا كل ملوكنا جناة…

نحن جريمتهم…

و يحدث أن يهرب الشباب من دولهم بحثاً عن وطن..

هذه لوحدها جناية.. ارتكبها الملك بحق البلد…

ويكتب الكثيرون..عمّا حصل..

لكننا أمة لا تقرأ الرمز و لا الكناية..

أمةٌ تؤله الملوك: مَدَد.. مَدَد..

شباب ضائع..

فإما يسرق و يدخل دائرة بَدَلِ الولاء..

أو ينتقي صفراً في أرض قانون و عدل…

و أنا أحزن لأنني لا أستغرب عندما تقوم الدنيا حول تسجيل جناية…

نحن لانقرأ، فلم نعرف أن هذا هو الواقع..

يحدث كل يوم في دولة من دول العرب..

آخرها في أرض الكنانة..

و ما أدراكم ما أرض الكنانة؟

ملاذنا من قبل و من بعد

لا حلم لنا بعدها في أرض العرب…

تخيّلوا .. نزار، جبران، خالد توفيق.. كلهم كتبوا ما قالته تسجيلات كثيرة، لكنّ من قرأ؟

تخيّلوا كل ملوكنا جناة…

غربتنا جنايتهم..

فقرنا جنايتهم..

مظلومية أحبتنا من فسق حكوماتِ تزلفهم..

حدبات ظهر آبائنا من كروشهم

نظرات أمهاتنا كسرها نفاقهم

تخيلوا أمة قرآن الرمز و الكناية.. لا تقرأ بل تُقَشر البصل!

فننتظر تسجيلات..

بينما كتبُ عقولنا اختصرت الماضي و المستقبل ليصبح الحاضر أجمل…

تخيّلوا كل ملوكنا جناة…

نحن جريمتهم…


Featured Review
Tag Cloud
No tags yet.