2217155391851958.
top of page

(عهر) القرن!


بقي لقب العاهرة لقباً وسخاً منبوذاً حتى في عصر العولمة، و المرأة دوماً منبوذة تحت شعار العقل الناقص أو الجسد العاري...

حتماً يرفض العقل بيع المرأة لجسدها، لكن الرفض الحقيقي.. الرفض الشريف يكون بكشف النقاب عن العهر الكبير.. العهر الأعظم الذي دفع الفقيرات إلى أن يصبحن هاجس الرجل العاهر في معنى الكلمة الغريزي.

حتى " بابلو بيكاسو" خاف عندما رسم العاهرات الخمس في لوحته المشهورة " آنسات أفينيون".. حيث رسمها في عام 1907..و نشرها في عام 1916.. و لم تصبح معروفة حقاً حتى عام 1920.

الزمن كله سار للأمام.. أصبح مفهوم العهر شاملاً في كل الدول المحترمة:

السرقة و الرشاوي: عهر..

القتل بغطاء ديني: عهر..

الكذب على البسطاء: عهر.. بيع الأوطان: عهر..

القتل للمخالف: عهر..

كم الأفواه: عهر..

الزنى الذكوري: عهر..

عمالة الأطفال: عهر..

تهجير العقول: عهر..

رجم السافرات: عهر..

و التشهير.. و التهديد..

و تكفير المخالف عهر.. عهر.. عهر..

المقال كاملا على الرابط: http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=315331&nm=1

هامش:

اللوحة" آنسات أفينيون" ل " بيكاسو"


Featured Review
Tag Cloud
No tags yet.
bottom of page