2217155391851958.

حُب...


يا "عليّ":

أين أكتب سريَّ الصغير في زمن الجاسوسيّة، قلة الوفاء.. الغدر و الأقمار الصناعيّة؟!

وزّعتُ على ثلاثة أصدقاء لا يعرفون بعضهم أحرف اسمك..

و احتفظتُ بالشدّة أشدُّ بها ما استطعت من فرحتي بلقائك..

يا " عليّ" أخاف أن أنهمرَ يوماً كمطرٍ شتويٍّ حزين على شجرة دائمة الخضرة تُظِلُّكَ مع أُخرى، فيصبح كل حرف مع كل صديق نهاية.. و تبقى شدّتك معي فأسكن الغيم...


Featured Review
Tag Cloud
No tags yet.