2217155391851958.
 

حلول القلق


-أحتاج أن أرتاح نفسياً.. كيف يا حكيمة؟

-هذا سهل جداً.. اسمعني:


قل لنفسك:

أحتاج أن يمرّ الهواء في عقلي ويداعب الأفكار الصغيرات المستلقيات على ضفاف التلافيف والبطينات الدماغية..

هناك فكرة قلقة على رصيف الفص الجبهي في طريقها لترعب اللوزة الدماغية، عصبونات الصدغي على وشك أن تغني لها قليلاً،

أريدها واثقة، شجاعة لا تخاف من الغد…


-كيف يا دكتورة الدماغ والروح؟


-فكرة أكبر منها تهدئ من روعها، طمأنينة حضن صديق أو طمأنة خبرة معالج نفسي..رياضة، هواية ما.. وقلة طعام..


-وإن كان قلقي أكبر من كل ذاك؟


-فدواء يزيد سيروتونين الدماغ، ويمنحك الشجاعة والقدرة على خلق مزيد من الأفكار…


-طبيبة نفسية إذاً؟


-أجل لكن ليس أنا يا صديق، ليس من الأخلاق ولا العلم أن تراجع طبيباً نفسياً بينك وبينه معرفة شخصية…


-شكراً يا أديبة…


-أنت تظنني ملكة الكنايات والاستعارات، لكن أهل الطب والمهتمين بطريقة عمل الدماغ يعلمون أن ما أقوله علم وطب.. يعلمون عن وظيفة الفصوص الدماغية وقدرة النواقل الكيميائية…


إن الطريقة الساحرة التي يعمل بها الدماغ تؤكد على وجود الله كما هي تؤكد على قدرة الطب النفسي على تغيير حياة الإنسان…


من رواية"اسمها محمد" بقلم: لمى محمد

#لمى_محمد


-الرواية تحمل بين صفحاتها الجزء الثالث من رواية عليّ السوري



Featured Review
Tag Cloud
No tags yet.